عن حملة كُن التغيير

" حملة كُن التغيير" تُعد هذه الحملة مبادرة وحركة طموحة أكثر تطوراً وشمولية لمفهوم التغيير المتعلق بالسلوكيات والممارسات حول القضايا البيئية، حيث كانت حملة "بيئة خالية من النفايات" حجر الأساس والخطوة الأُولى التي أدت إلى تطور ونشوء حملة كُن التغيير " . و تندرج حملة بيئة خالية من النفايات تحت إطار مبادرات المسؤولية الاجتماعية الخاصة بالشركات إلى جانب كونها ، حملة توعوية أقامها الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جبيكا) وامتدت بين الأعوام 2013-2020 ، ولقد حازت هذه الحملة على عدة جوائز. والجدير بالذكر أن حملة بيئة خالية من النفايات هي حملة مستوحاة بالأساس من حملة نظِف من أجل التغيير التي أقامها تحالف القضاء على النفايات البلاستيكية. وتسعى حملة كُن التغيير إلى تعزيز المهمة العالمية المتمثلة في تثقيف المجتمعات المحلية بشأن أهمية إدارة النفايات وإمكانات الاقتصاد الدائري.

أهداف الحملة

يتمثل الهدف الرئيسي لحملة "كُن التغيير" في 'تثقيف'و تنشيط الأفراد في دول مجلس التعاون الخليجي.إلى جانب تركيزها وتسليطها الضوء على موضوع زيادة الوعي لدى الأفراد حول أهمية مفهوم إعادة التدوير وتعزيز الثقافة البيئية من خلال دمج التعليم و الترفيه جنباً إلى جنب، كما تهدف حملتنا أيضاً إلى جعل عملية التعلم عملية شيقة ولا تُنسى.

مرتكزات الحملة

ترتكز حملة كُن التغيير على محورين أساسيين،وتتلخص فكرة المحور الأول في تعزيز وتطوير برنامج تعليمي شامل تكمن غايته في تمكين المدارس والمعلمين من خلال تزويدهم بالمعرفة والأدوات العملية اللازمة،كما تم تصميم هذا البرنامج ليقدم تجارب تعليمية شيقة ومثيرة للاهتمام ترتكز حول البلاستيك إلى جانب مفهوم الاقتصاد الدائري الأعم.

بينما تتلخص فكرة المحور الثاني للحملة في توطين الفهم والإدراك لدى الأفراد بأن مشكلة النفايات البلاستيكية مشكلة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بسلوكيات وممارسات الفرد تجاهها. كما تعزز الحملة فكرة أهمية التعليم المبكر من خلال التركيز على تفكير الجيل الشاب وإعادة تشكيل وبلورة العادات والتصورات المتعلقة بإدارة النفايات. كما أن غرس هذه المعرفة في سن مبكر لا يسهم فقط في إثراء التجربة التعليمية ،بل أيضاً يكون خطوة استراتيجية تضمن تحقيق تغير سلوكي مستدام ومستمر على المدى الطويل.

أهمية التعليم المبكر

تُعد السنوات التأسيسية الأولى من عمر الطفل سنوات حاسمة من حيث دورها بتشكيل تصوراته وسلوكياته .فمن خلال غرس المعرفة المتعلقة بمبادئ إعادة التدوير وإدارة النفايات والاقتصاد الدائري في هذه المرحلة العمرية، فإننا بذلك نعُدّ العدة ونمهد الطريق من أجل تنشئة جيلٍ يتمتع بقدرٍ كبيرٍ من الوعي والمسؤولية؛ جيلاً يعي تداعيات أفعاله ومُتمكّن كي يكون "التغيير" الذي يحتاجه العالم.

عن حملة بيئة خالية من النفايات

هي حملة توعوية أقامها الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جبيكا). ويتمثل هدفها بتشجيع طلاب المدارس على التعرف إلى فوائد البلاستيك وأهمية مفهوم ال3R (الحد من الاستهلاك،إعادة الاستخدام،إعادة التدوير) ودوره في الحفاظ على البيئة.

عن حملة نظِّف من أجل التغيير

حملة نظِّف من أجل التغييرهي حملة برامجية مفتوحة المصدر؛ أي أنها تسمح لجميع الفئات بالمشاركة. وتكمن فكرتها في إتخاذ أنشطة التنظيف البيئية كوسيلة لجذب وإشراك المستهلكين.وتعتبر هذه الحملة جهداً مجتمعياً عالمياً للقضاء على النفايات البلاستيكية من خلال تعزيز التعلم والفهم والإدراك لدى الأفراد، بالإضافة إلى اتخاذ الإجراءات المعنية بأنشطة التنظيف البيئية وتحسين السلوكيات والعادات المتعلقة بمنظورنا وكيفية تعاملنا مع النفايات وجعل هذه العادات والسلوكيات أكثر وعياً.

قام تحالف القضاء على النفايات البلاستيكية بإطلاق البرنامج الخاص بالحملة في يوم الأرض العالمي في عام 2021، وحتى الآن تم جمع أكثر من 2.8 مليون قطعة من النفايات في جميع أنحاء العالم.

تدعو حملتنا إلى القيام بالعمل الجماعي إلى جانب سعينا لتثقيف العامّة وموظفي الشركات الأعضاء لدينا حول موضوع الحفاظ على بيئتنا نظيفة واعتبار الأمر مسؤولية مشتركة ؛ويتم ذلك من خلال القيام بأنشطة التنظيف البيئية.

0
العدد الإجمالي للمدارس المُشاركة
0
العدد الإجمالي للمشاركين
0
العدد الإجمالي للدول المُشاركة

About WFE

Waste free environment campaign

هي حملة توعوية أقامها الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جبيكا). ويتمثل هدفها بتشجيع طلاب المدارس على التعرف إلى فوائد البلاستيك وأهمية مفهوم ال3R (الحد من الاستهلاك،إعادة الاستخدام،إعادة التدوير) ودوره في الحفاظ على البيئة.
Scroll to Top